منتدى علمي متميز يهتم بكل ما له علاقة بالسكان والديمغرافيا


    علاقة السكان بالموارد الطبيعية

    شاطر

    عمرو قضاض

    عدد المساهمات : 97
    تاريخ التسجيل : 19/04/2013
    العمر : 61
    الموقع : a.kodade@yahoo.com

    علاقة السكان بالموارد الطبيعية

    مُساهمة  عمرو قضاض في الخميس يناير 09, 2014 4:50 pm



    اهتم العلماء بمختلف مشاربهم العلمية بعلاقة السكان بالموارد الطبيعية في إطار التطور العلمي الحديث انطلاقا من مسلمة عامة تقول بأن الموارد الطبيعية نادرة و أن ندرتها هذه تزداد حدة بمرور الزمن بحيث أن مؤداها في نهاية المطاف يؤول إلى مرد ودية أقل ستحد بدون شك من مستوى عيش السكان’ علما بأن هذا الأخير مرتبط  بمجموعة من العوامل من بينها الموارد الطبيعية.
    هذا المنطلق - أو هذه المسلمة - هو بكل تأكيد منطلق يطبعه التشاؤم كما أن الأطروحات التي تصدقه و إن كانت تستند إلى برهان علمي قوي فإنها مع ذلك تفتقر إلى الحجج  العلمية الكافية بحيث أن علماء آخرون قدموا اقتراحات عدة لتفادي المصير المشئوم للإنسان في تفاعله مع الطبيعة.
    و يبقى الحدث البارز للدراسة العلمية لمشكلة الإنسان و الموارد الطبيعية هو الظرفية في التحليل و الاعتماد على الفرضيات من غير قطع أو جزم علمي لهذه المسألة.
    و إذا ما تفقدنا المراجع و الكتب العلمية التي تعالج موضوع التكاثر السكاني و علاقته بالموارد الطبيعية لوجدناها كثيرة حتى أن قراءتها كلها لتصعب على الباحث بمفرده’ إلا أنه من حسن الحظ فإن هذا الموضوع هو أيضا محط اهتمام المنظمات الدولية كمنظمة الأمم المتحدة التي استطاعت أن تعبأ العديد من خبراء  القضايا السكانية و أن تقدم المرتكزات و الخواتم الأساسية  التي توصل إليها علماء العصر الحديث في هذا الشأن.
    يعرف تسيمرمان ( موارد العالم و الصناعات ) الموارد’ طبيعية كانت أم بشرية’ بأنها مفاهيم وظيفية على درجة عالية من الديناميكية و أنها غير موجودة أصلا و لكنها تصبح و تخلص من التفاعل الثلاثي الأبعاد : الطبيعة – الإنسان – الثقافة حيث أن الطبيعة تفرض حدودها الخارجية بينما يكون الإنسان و الثقافة مسؤولان عن قسمة الأرض التي هي تحت تصرفه و التي هي جزء مكون للعالم الفيزيائي برمته.
    من الفيزيائيين المتشائمين نذكر أوزبورن و فوغت و البعض الآخر أمثال فون فورستر الذي ذهب إلى حد القول بأن فناء العالم قادم لا محالة معللا قوله بنموذج رياضي ساكن برهن بواسطته أن نهاية العالم ستكون يوم الجمعة 13 نونبر عام 2026. و الله أعلم.
    من بين الفيزيائيين المتفائلين نذكر فون نيومان الذي تنبأ بأن الطاقة ستصبح ( الطاقة الشمسية أساسا) مجانية ربما و أن البترول و الفحم الحجري ليست سوى مواد أولية و تركيبا كيمياويا للمواد العضوية.  
    يتبع...

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:44 pm